أعلنت الهيئة السعودية للفضاء نجاح مهمة رائدي الفضاء السعوديين ريانة برناوي وعلي القرني، بهبوط المركبة الفضائية التي تقلّهما وطاقم المهمة بعد رحلة علمية مميزة في محطة الفضاء الدولية (ISS)، حققت مساعي المملكة في الإسهام في الأبحاث العلمية التي تخدم البشرية، والاستفادة من الفرص الواعدة التي يقدمها قطاع الفضاء وصناعاته عالميّاً، وبناء القدرات الوطنية في مجال الرحلات المأهولة، فيما تعدّ هذه المهمة الرائدة علامةً فارقةً للمملكة العربية السعودية، ولحظة فخر للإنجازات الوطنية والعلمية في قطاع الفضاء.

وأوضحت الهيئة، أن المركبة الفضائية؛ التي يستقلها رائدا الفضاء السعوديان ريانة برناوي وعلي القرني، هبطت بسلام في مياه المحيط الأطلسي، وسجلت المملكة نفسها ضمن عدد قليل من الدول التي يمارس فريق منها مهمات علوم الفضاء والرحلات البحثية في المدار حول الأرض، وذلك ضمن برنامج المملكة لرواد الفضاء.

وتباطأ هبوط المركبة الفضائية بسبب دخولها الغلاف الجوي للأرض، وجرى استخدام مظلات كبيرة لتخفيف حدة الارتطام، إضافة إلى استخدام وسائد هوائية كبيرة. وعند هبوط الكبسولة في الماء، توجهت قوارب شركة سبيس إكس لإخراج الرواد منها.

ويتيح نجاح المهمة والهبوط الآمن لطاقم الرحلة السعودي إظهار تقدّم المملكة؛ ممثلة بالهيئة السعودية للفضاء من خلال التزامها بالابتكار وتحقيق مستهدفاتها في ريادة اقتصاد الفضاء، وذلك من خلال البحوث الرائدة والشراكات الإستراتيجية والتعليم المتقدم، الذي يتم تحقيقه من خلال رحلات الفضاء البشرية.

وكانت المهمة (2-Ax) قد انطلقت من فلوريدا يوم الـ21 من شهر مايو، وأُعلن نجاح التحام المركبة الفضائية بمحطة الفضاء الدولية، بعد نحو 16 ساعة من الانطلاق، من مركز كينيدي للفضاء التابع لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، في قاعدة الإطلاق كيب كنافيرال بولاية فلوريدا.

كما نجح الرائدان السعوديان في إجراء 14 تجربة علمية في الفضاء قبل عودتهما إلى الأرض وهبوطهما في المحيط الأطلسي قبالة سواحل ولاية فلوريدا الأمريكية.

السواحة: الأبحاث تنسجم مع طموحات ولي العهد

رفع نائب رئيس المجلس الأعلى للفضاء رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء المهندس عبدالله السواحة، التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس المجلس الأعلى للفضاء الأمير محمد بن سلمان، على اكتمال نجاح المهمة العلمية على متن محطة الفضاء الدولية بعد عودة رائدي الفضاء ريانة برناوي، وعلي القرني، ووصولهما إلى الأرض بسلام أمس.

وقال إن الأبحاث والتجارب العلمية؛ التي تمت على متن المحطة، تنسجم مع الطموحات والأولويات الوطنية للبحث والتطوير والابتكار؛ التي أطلقها ولي العهد، في التأكيد على التزام المملكة وجهودها في تمكين الإنسان وحماية كوكب الأرض وتشكيل آفاق جديدة من خلال العلوم والأبحاث والابتكارات من خلال الفضاء.

التميمي: الرحلة تعزز مستقبل البشرية

رفع محافظ هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للفضاء الدكتور محمد التميمي، التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد، على اكتمال المهمة العلمية للمملكة في محطة الفضاء الدولية (ISS) عقب نجاح هبوط مركبة رائدي الفضاء ريانة برناوي وعلي القرني، ووصولهما بسلام إلى الأرض، وتسجيلهما إنجازاً وطنياً للمملكة في قطاع الفضاء.

وقال إن ما تحقق قفزات نوعية في وقت قياسي في مجال الفضاء، وستسهم في رفعة الوطن، وتعزّز مستقبل البشرية، وتلهم الأجيال القادمة نحو علوم الفضاء، وتأهيل رواد فضاء سعوديين، بما يتماشى مع خطط المملكة المستقبلية والطموحة.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.