أعلنت إذاعة فرنسا الدولية عن فصل الممثل الكوميدي غيوم موريس بدعوى ارتكابه خطأ وصف بالفادح، لأنه انتقد في أحد برامجه الساخرة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

اعلان

أخطرت المحطة الإذاعية العامة غيوم موريس بالإنهاء المبكر لعقده، من خلال رسالة نشرتها رئيسة إذاعة فرنسا سيبيل فيل في البريد الإلكتروني إلى الموظفين.

وكان غيوم موريس قارن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في نهاية تشرين الأول/أكتوبر، ”بنوع من النازية”، مما أثار اتهامات له بمعاداة السامية وشكوى تم رفضها مؤخرًا.

وجاء تلميح لفحوى الخلاف بين الإذاعة والممثل على لسان موريس نفسه، مشيرا في رسالة نشرها على صفحته في موقع أكس، إلى توقفه عن المشاركة في حصتين مقبلتين من برنامج “مساء الأحد الكبير” (لوغران ديمانش سوار)، لأسباب تتجاوزه وتتعلق بإدارة إذاعة فرنسا.

وفي خطوة داعمة لغيوم موريس، استقالت الكاتبة والموزعة الموسيقية جيدريه، من إذاعة فرنسا الدولية، وأعلنت ذلك على صفحتها من موقع أكس على الإنترنت، قائلة: “لأسباب تبدو واضحة بالنسبة لي، سأستقيل من إذاعة فرانس الدولية (فرانس أنتر). وكانت جيدريه ألفت أغنية تضامنا مع أطفال غزة.

ودعما لغيوم موريس أيضا استقال الممثل الكوميدي إيميريك لومبريت.

وعلق لومبرت على تلك الخطوة التي اتخذها في صفحته من موقع أكس، قائلا: “نفس القرار: غيوم زائد إيميريك. شكراً لك على كل شيء يا فرانس انتر. والآن أنا ذاهب لإنفاق أموال الشعب الفرنسي.”

وفي رد فعل على قرار المحطة الإذاعية، استنكرت نقابات القطاع العام ونقابات الصحفيين والمنتجين في فرانس إنتر في بيان صحفي “استمرار فرنسا إنتر وراديو فرنسا في مهاجمة الكوميديا”، مطالبة من الإدارة “التخلي عن أي قرار بفصل” مقدم البرنامج، معتبرةً أن ذلك “سيشكل سابقة خطيرة” على “حرية التعبير”.

المصادر الإضافية • أ ب

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.