أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة اليوم الأربعاء مقتل 5 من عناصرها وجرح 7 آخرين في غارة إسرائيلية على أحد المواقع التابعة لها عند الحدود اللبنانية السورية، وهو ما نفاه مسؤولون أمنيون وعسكريون إسرائيليون.

واستهدفت الغارة فجر اليوم مركزا عسكريا في منطقة قوسايا عند الحدود اللبنانية السورية شرقي سهل البقاع اللبناني.

وتسببت الغارة في إصابة آليات تابعة للجبهة عند مدخل أحد أنفاق الموقع المستهدف وفي خسائر مادية لم تحددها الجبهة الشعبية.

في المقابل، نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول أمني طلب عدم ذكر اسمه أن الانفجار وقع نتيجة حادث عرضي حيث “انفجر صاروخ قديم مخزّن في مستودع أسلحة داخل القاعدة ما أدى لمقتل خمسة عناصر”.

لكن عضو المكتب السياسي في الجبهة أنور رجا اتهم إسرائيل باستهداف قاعدة الجبهة الواقعة في بلدة قوسايا بغارة ليلية، وقال “إنها غارة إسرائيلية استهدفت أحد مواقع الجبهة.. وأدت إلى استشهاد خمسة عناصر”، مشيرا إلى أنه “لا توجد معلومات تفصيلية كثيرة حتى اللحظة”.

إسرائيل تنفي

وقد نفى مسؤولون أمنيون وعسكريون إسرائيليون أن يكون الجيش الإسرائيلي قد نفذ هجمات على الحدود اللبنانية السورية الليلة الماضية.

ونقل محرر الشؤون العسكرية في صحيفة يديعوت أحرونوت يوسي يهشواع عن مسؤولين إسرائيليين وصفهم بالكبار قولهم إن الجيش الإسرائيلي لم يقم بأي هجوم في لبنان.

كما نقل محرر الشؤون العسكرية في القناة 13 الإسرائيلية ألون بن دافيد أن إسرائيل لم تهاجم أي موقع في لبنان الليلة الماضية.

وتعتبر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة فصيلا فلسطينيا قوميا يساريا، انشق عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، واتخذ من العاصمة السورية دمشق مقرا لقيادته.

وقام هذا الفصيل بعمليات ضد إسرائيل، وخاض معارك ضد مليشيات الجبهة اللبنانية خلال الحرب الأهلية اللبنانية، وله نفوذ على المخيمات الفلسطينية خاصة اليرموك في سوريا وبرج البراجنة في لبنان، وتوجد له قواعد عسكرية في منطقة الناعمة جنوب لبنان، ويعتبر حليفا وثيقا لسوريا.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.