أعلنت شركة حديد الإمارات أركان (إمستيل)، إحدى أكبر الشركات المدرجة لإنتاج الحديد ومواد البناء في المنطقة، عن نمو صافي الأرباح إلى 601.9 مليون درهم، مقارنة بصافي أرباح قدرها 510.2 ملايين درهم في عام 2022، أي بنمو 18%. وتعكس هذه النتائج الإيجابية الطلب القوي من العملاء المحليين والدوليين على المنتجات ذات القيمة المضافة، والتحسن المستمر في إيرادات وأرباح وحدة مواد البناء فضلاً عن كفاءة العمليات التشغيلية على مستوى المجموعة. 

وحققت المجموعة نتائج إيجابية خلال عام 2023 بإيرادات بلغت 8.9 مليارات درهم على الرغم من التحديات والظروف العالمية للأسواق وتأثيرها على أسعار السلع الأساسية.

وبلغت الأرباح قبل خصم الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين 1.26 مليار درهم بزيادة نسبتها 8% على أساس سنوي.

وارتفع هامش الأرباح قبل خصم الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين إلى 14.2% مقارنة مع 12.4% في عام 2022.

وبلغ إجمالي إيرادات أعمال وحدة الحديد 8.03 مليارات درهم خلال عام 2023، وبلغت أرباح هذه الوحدة 457 مليون درهم. ويعود ذلك بشكل أساسي لارتفاع مبيعات المنتجات ذات القيمة المضافة والنمو المتزايد للقطاع الإنشائي في دولة الإمارات.

وبلغت إيرادات وحدة مواد البناء 871 مليون درهم خلال عام 2023، في حين بلغت أرباح الوحدة 145 مليون درهم.

ومنذ 31 ديسمبر 2022، واصل صافي القروض المصرفية تراجعه مسجلاً انخفاضاً بنسبة 94% من 1.1 مليار درهم إلى 63 مليون درهم، وبلغت نسبة صافي الدين إلى الأرباح قبل خصم الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين 0.05 في 31 سبتمبر 2023.

الربع الأخير
وحققت «إمستيل» خلال الربع الأخير من عام 2023 إيرادات قياسية بقيمة 2.4 مليار درهم بزيادة قدرها 4% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2022، ويرجع ذلك بشكل كبير إلى ارتفاع حجم مبيعات حديد التسليح في السوق المحلية.

وسجلت المجموعة صافي أرباح بقيمة 215 مليون درهم خلال الربع الأخير من عام 2023 بزيادة نسبتها 69% على أساس سنوي، في حين ارتفع حجم الأرباح قبل خصم الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين بنسبة 23% ليصل إلى 379.7 مليون درهم. كما ارتفع هامش الأرباح قبل خصم الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين إلى 15.7% في الربع الأخير من عام 2023 مقارنة مع 13.2% في عام 2022. ويرجع ذلك بشكل كبير إلى تحسن مبيعات الصلب في سوق الإمارات والتحسن المستمر في أرباح وحدة مواد البناء.

تنافسية
وقال حمد الحمادي، رئيس مجلس إدارة شركة حديد الإمارات أركان (إمستيل): «أكدت مجموعة حديد الإمارات أركان على مدار الإثني عشر شهراً الماضية أداءها القوي ومرونة أعمالها، وكفاءتها التشغيلية في ظل ظروف السوق الصعبة. وباعتبارنا أكبر شركة للحديد ومواد البناء في دولة الإمارات، فإننا لا نزال واثقين من الحفاظ على قدرتنا التنافسية، وتوفير قيمة كبيرة لصالح مساهمينا. كما تظهر قوة أعمالنا على امتداد سلسلة القيمة دورنا المحوري في دعم الاستراتيجية الوطنية للصناعة عبر «مشروع 300 مليار» والمساهمة في تعزيز النمو الاقتصادي بشكل أكبر».

وقال المهندس سعيد غمران الرميثي، الرئيس التنفيذي للمجموعة: «تأتي النتائج المالية لمجموعة حديد الإمارات أركان خلال عام 2023 لتؤكد على استمرارية أدائنا المتميز، حيث ساهم تركيزنا على إعطاء الأولية لسلامة موظفينا، والكفاءة التشغيلية، والإدارة المنضبطة للتكاليف، فضلاً عن تعزيز علاقتنا مع عملائنا في تحقيق نتائج إيجابية خلال العام الماضي». 

وأضاف: «بينما نمضي قدماً في عام 2024 سنواصل تركيزنا الاستراتيجي على تحقيق معدلات إنتاجية عالية لتلبية الاحتياجات المتطورة للعملاء. وانطلاقاً من مركزنا المالي القوي، وانخفاض مديونيتنا، والتزامنا بالاستدامة، فإننا واثقون أننا سنتمكن من مواصلة اقتناص أفضل الفرص الناشئة والمساهمة بفعالية في تحقيق الأهداف المناخية لدولة الإمارات».

الأداء التشغيلي
اعتمدت «إمستيل» نموذجاً تشغيلياً جديداً يقوم على إنشاء وحدتي أعمال منفصلتين، وهما وحدة حديد الإمارات ووحدة مواد البناء، بهدف الاستفادة من نقاط القوة المشتركة لأعمال الصلب ومواد البناء.

وواصلت المجموعة إرساء الأسس لتوفير سلسلة توريد جديدة للحديد منخفض الانبعاثات الكربونية، حيث وقعت مذكرة تفاهم بهذا الخصوص مع دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، ومجموعة موانئ أبوظبي، وشركتي «إيتوشو»، و«جي إف إي ستيل» اليابانيتين.

ووقعت المجموعة عقداً مدته 5 سنوات مع شركة حديد البحرين بقيمة تصل إلى ملياري دولار، تقوم بموجبه شركة حديد البحرين بتزويد شركة حديد الإمارات أركان بكريات خام الحديد عالية الجودة.

وتواصل المجموعة تعزيز منتجات القيمة المضافة، حيث نجحت في تسويق حديد التسليح المبتكر منخفض الكربون وعالي القوة ES600، فضلاً عن تسليم الشحنة الأولى من منتجها الجديد من الألواح الارتكازية المدرفلة على الساخن U-pile.

ودخلت المجموعة في شراكة مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، لتطوير مشروع تجريبي مبتكر لإنتاج الهيدروجين الأخضر، ما يجعلها أول شركة لصناعة الحديد والصلب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومن بين الشركات الرائدة عالمياً في تبني حلول الهيدروجين الأخضر لإنتاج الحديد بشكل مستدام.

ووقعت المجموعة اتفاقية تعاون مع شركة الاستشارات المناخية «.A³&Co» لدعم مبادرة مبتكرة لإزالة الكربون في «مصنع العين للإسمنت».

وشاركت المجموعة بنجاح في مؤتمر الأطراف COP28 من خلال عرض حلولها الرائدة منخفضة الكربون في مجال الحديد ومواد البناء، إلى جانب تعزيز التعاون مع جميع أصحاب الشأن المشاركين في المؤتمر لتحقيق انخفاض ملموس في الانبعاثات الكربونية للقطاعات التي يصعب فيها ذلك والمساهمة في النمو المستدام بما يتماشى مع الأهداف المناخية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.