أكدت شركة الدار العقارية الإماراتية التزامها بكونها مستثمرا استراتيجيا طويل الأجل في السوق المصري.

وأضافت الشركة في بيان الأربعاء، أن تأكيدها يأتي لتوضيح موقفها تجاه استثماراتها في مصر.

وفي عام 2021، تولت “الدار” أحد أكبر الاستثمارات الأجنبية المباشرة في السوق العقاري المصري، من خلال الاستحواذ على شركة “سوديك”، وهي واحدة من أكبر شركات التطوير العقاري في البلاد.

وبعد الاستحواذ، نجحت “سوديك”، التابعة لـ “الدار”، في تحقيق مبيعات مشاريع تطويرية بقيمة 21.3 مليار جنيه (نحو 690 مليون دولار) خلال عام 2022، ما يعادل نموا بنسبة 87 بالمئة على أساس سنوي، وفق بيان الشركة.

وبحسب البيان، يتماشى هذا النمو مع استراتيجية شركة “الدار”، والتي تهدف لتعزيز مكانة “سوديك” كشركة تطوير عقاري رائدة على المستوى الوطني، “ما يعكس الركائز المتينة والجذابة التي يتمتع بها السوق العقاري في مصر”.

وأوضح البيان أن قيمة مبيعات “سوديك” والحجوزات على الوحدات السكنية خلال الربع الأول من 2023 قد بلغت 3.1 مليارات جنيه.

وبلغ حجم إيرادات “سوديك” المتراكمة للمشاريع التطويرية نحو 35 مليار جنيه مصري، كما تعمل الشركة على مضاعفة حجم محفظة الأراضي التابعة لها في مناطق مختلفة في مصر، منها غرب وشرق القاهرة، ومنطقة الساحل الشمالي.

العمليات في مصر:

  • ساهمت سوديك بمبلغ 177 مليون درهم في إيرادات الدار للتطوير في الربع الأول من عام 2023، حيث بلغت أرباحها قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 23 مليون درهم.
  • بلغت مبيعات سوديك 346 مليون درهم للربع الأول 2023 (2.7 مليار جنيه مصري).
  • بلغت الإيرادات المتراكمة لشركة سوديك 4.1 مليار درهم (34 مليار جنيه مصري)، بمتوسط مدة قدرها 27 شهراً، مما يبشر بنمو إيرادات الشركة خلال السنتين إلى الثلاث سنوات المقبلة.
  • تواصل سوديك الاحتفاظ بمركز سيولة قوي بإجمالي رصيد نقدي وما في حكمه بقيمة 223 مليون درهم (1.9 مليار جنيه مصري)

الدار العقارية: استثماراتنا تنوعت في الإمارات ومصر

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.