أطلقت شركة العقارات السويدية العملاقة المتعثرة “إس بي بي”، عملية مراجعة استراتيجية لخياراتها التي قد تؤدي إلى بيع الشركة نفسها.


ونقلت “بلومبيرج” عن الشركة القول، إنها تدرس حاليا خيارات عديدة منها “بيع الشركة أو بيع قطاعات من أعمالها أو بعض الأصول، بجانب الدخول في صفقات استراتيجية أخرى”، وفي الوقت نفسه استبعد مجلس إدارة الشركة إصدار أسهم جديدة وطرحها للبيع.


ويأتي هذا التطور بعد ثلاثة أيام من خفض التصنيف الائتماني للشركة لدرجة عالي المخاطر للمرة الثانية، وفي ساعة متأخرة من يوم الجمعة خفضت مؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني تصنيف الشركة السويدية إلى بي بي موجب، بسبب ارتفاع مستوى مديونيتها وقرب حلول أجل سندات 2023 و2024.


وفي الأسبوع الماضي أصدر دانيال بار رئيس هيئة الرقابة المالية في السويد، أقوى تحذير له حتى الآن بشأن مستويات الديون المرتفعة بدرجة لا يمكن تحملها، والتي تراكمت من جانب مالكي العقارات التجارية، وقال “لقد شهدنا وضعا اقتصاديا متغيرا بشكل كبير جدا، ويؤثر على شركات العقارات التجارية إلى حد كبير”.


وأضاف “نصيحتي هي ضرورة البدء في التفكير بشأن كيفية خفض الديون”، مبينا أن القطاع تراكمت عليه كميات من الديون خلال الأعوام الجيدة لأسعار الفائدة المنخفضة التي من الصعب الحفاظ عليها الآن، مشيرا إلى زيادة رأس المال وبيع الأصول، كإجراءات محتملة للتخلص من الديون.


في السويد .. موجة بيع العقارات تدفع الوسطاء إلى التوصية بشراء أسهم شركات العقار

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.