يشعر كيليان مبابي بسعادة غامرة إزاء تأكيد انتقاله إلى ريال مدريد، بعد انتظار طويل، لكن قائد منتخب فرنسا يوجه تركيزه الآن إلى المنتخب الذي يستعد لخوض بطولة أوروبا 2024 لكرة القدم المقررة في ألمانيا.

وانضم مبابي إلى النادي الإسباني -أمس الاثنين- بعد انتهاء عقده مع باريس سان جيرمان، ومع انتهاء حالة الجدل حول الصفقة أخيرا، يشعر المهاجم بالسعادة والارتياح، لكنه أراد إبقاء التركيز على المنتخب في مؤتمر صحفي عقد اليوم الثلاثاء.

وقال مبابي للصحفيين قبل مباراة فرنسا الودية أمام لوكسمبورغ، “أردت التعبير عن نفسي قبل بدء هذا المؤتمر الصحفي. الجميع يعرف الأنباء، الأمر رسمي، سأكون لاعبا في ريال مدريد للمواسم الخمسة المقبلة”.

وتابع أنها “فرحة كبيرة، حلم أصبح حقيقة. إنه أمر مثير للغاية. أنا سعيد للغاية وأشعر بالارتياح وكذلك بالفخر الشديد. هذا هو النادي الذي طالما حلمت بالوجود فيه، لذلك أود أن أشكرهم”.

وأضاف “أنتقل إلى الريال بكثير من التواضع لأنه أكبر ناد في العالم، ترى ابتسامتي على وجهي، واللاعب السعيد دائما ما يقدم أفضل مستوياته”.

وقال “ألعب في فريق أحلامي، و5 سنوات على الأقل ستكون مميزة”.

وختم “أريد شكر كل شخص في الريال، خاصة الرئيس فلورنتينو بيريز، لأنه كان يثق بي دائما”.

وبعد الكشف عن رد فعله على الصفقة، قال مبابي إنه لن يقول المزيد فيما يتعلق بالنادي، وذلك في الوقت الذي يهدف فيه منتخب فرنسا إلى الفوز ببطولة أوروبا للمرة الأولى منذ عام 2000.

ويخوض مبابي (25 عاما) البطولة الرابعة له مع منتخب فرنسا، وقد فاز معه بكأس العالم 2018 ووصل إلى النهائي في نسخة 2022 بقطر، لكن المنتخب خرج من ثمن نهائي بطولة أوروبا 2020، وأهدر مبابي حينها ركلة ترجيح في مواجهة سويسرا.

وتلتقي فرنسا مع لوكسمبورغ في ميتز غدا الأربعاء، كما تخوض مباراة ودية أخيرة أمام كندا يوم الأحد المقبل قبل التوجه إلى ألمانيا للمشاركة في بطولة أوروبا 2024، والتي تتنافس فيها ضمن المجموعة الرابعة مع هولندا والنمسا وبولندا.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.