شهدت إحدى مباريات دوري الدرجة الثالثة لكرة القدم في إيطاليا تصرفا مثيرا للجدل، بعدما اعترض رئيس ناد على احتساب ضربة جزاء ضد فريقه.

واحتسب الحكم فيرو دي بيستويا ضربة جزاء لصالح فريق بوردينوني في المباراة التي جمعته بمضيفه ليكو على ملعب الأخير، في ذهاب الدور ثمن النهائي من مرحلة البلاي أوف للدرجة الثالثة.

ونجح اللاعب سلفاتوري بوراي في تسجيل ضربة الجزاء، محرزا هدف الفوز لفريقه في الدقيقة 86، وهو ما أثار غضب دي نونو، رئيس نادي ليكو.

وقبل استئناف اللعب، اقتحم دي نونو أرضية ملعب ريغامونتي كيبي وهو يمشي مستعينا بعكاز، من أجل الاعتراض على قرار الحكم.

وبعد جدال قصير طُرد دي نونو، الذي بدا غير قادر على المشي، فخرج من الملعب على كرسيه الكهربائي المتحرك، وفي أثناء ذلك توقف أمام حارس الفريق المنافس ودخل معه في حوار قصير.

ودوّن الحكم فيرو دي بيستويا في تقريره واقعة اقتحام دي نونو أرضية الملعب، كما ذكر أيضا أن رئيس ليكو جذبه بقوة من ذراعه على باب غرفة الملابس.

وأكد الحكم في تقرير أن دي نونو تصرف معه بطريقة غير مهذبة كما وجه له عبارات غير لائقة، بالإضافة إلى أنه لوّح له بالعصا وذلك قبل دقيقتين من نهاية المباراة.

كما كرر دي نونو تصرفاته المسيئة، إذ انتظر الحكم أمام باب غرف خلع الملابس، ووجه له عبارات مسيئة أخرى.

وعلى إثر ذلك قرر القاضي الإيطالي “ستيفانو بالزي” حرمان نونو من مرافقة الفريق في المباريات حتى منتصف أغسطس/آب 2023.

ولم تقف الأمور عند عقوبة الإيقاف، بل قرر القاضي أيضا تغريم النادي مبلغ 2500 يورو، وبذلك وصل إجمالي الغرامات في الموسم الجاري 2022-2023، إلى 16 ألف يورو.

ومن المقرر أن تُقام مباراة الإياب بين الفريقين غدا الأربعاء 31 مايو/أيار 2023 على ملعب أوتافيو بوتيكيا.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.