جدد مدرب منتخب ألمانيا لكرة القدم يوليان ناغلسمان عقده على رأس الجهاز الفني لـ”دي مانشافت” حتى مونديال 2026، المقررة في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، كما أعلن الاتحاد الألماني للعبة اليوم الجمعة، ليغلق الباب أمام بايرن ميونخ الراغب، حسب الصحافة الألمانية، في إعادته كمدرب للفريق الموسم المقبل.

وقال ناغلسمان، الذي استلم تدريب المنتخب الألماني بعد 6 أشهر من إقالته بطريقة مفاجئة من تدريب بايرن ميونخ في مارس/آذار 2023، “إنه قرار نابع من القلب. إنه فخر كبير الإشراف على المنتخب الوطني”.

وأضاف المدرب الشاب البالغ من العمر 36 عاما، الذي كان عقده سينتهي بعد كأس أوروبا المقررة في ألمانيا من 14 يونيو/حزيران إلى 14 سبتمبر/أيلول المقبلين، “نأمل أن نحصد النجاح في كأس أوروبا التي ننتظرها على أحّر من الجمر، بفضل مجموعة من أفضل اللاعبين في البلاد”.

ويفتتح المنتخب الألماني مشواره في النهائيات القارية بمواجهة إسكتلندا بميونخ في 14 يونيو/حزيران المقبل ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تضم أيضا سويسرا والمجر.

وتابع المدرب البافاري “بعد ذلك، أتطلع إلى خوض التحدي المتمثل في كأس العالم مع جهازي الفني”.

وتخوض ألمانيا دور المجموعات لمسابقة دوري الأمم 2024-2025 في سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول ونوفمبر/تشرين الثاني، بينما من المقرر أن تنطلق تصفيات أوروبا لكأس العالم 2026 في مارس/آذار 2025.

ولم يفز المنتخب الألماني باللقب القاري منذ تتويجه عام 1996، كما أنه خرج بخفي حنين من النسختين الأخيرتين لكأس العالم في مونديال روسيا 2018 ومونديال قطر 2022 من الدور الأول.

في المقابل، جدد الاتحاد الألماني أيضا عقد المدير الرياضي رودي فولر حتى مونديال 2026.

تقلص قائمة المرشحين لتدريب بايرن

واستلم ناغلسمان مهمة تدريب المنتخب في سبتمبر/أيلول الماضي، وبدأت النتائج تتحسن اعتبارا من مارس/آذار الماضي خلال الفترة الدولية بانتصارين لافتين على فرنسا 2-0، وعلى هولندا 2-1 وديا بعد قيامه بتجديد دماء المنتخب، بالإضافة إلى استدعاء لاعب الوسط المؤثر توني كروس.

وقال رئيس الاتحاد الألماني برند نويندورف إن قرار ناغلسمان بالاستمرار مع المنتخب الوطني “رسالة قوية”، في حين اعتبر المدير الرياضي في الاتحاد الألماني رودي فولر أن الأخير كان “مقتنعا تماما” بضرورة استمرار ناغلسمان إلى ما بعد كأس أوروبا.

وأضاف فولر “حتى قبل النجاحات الأخيرة في المباريات الودية، كنا مقتنعين تماما بناغلسمان، لكنها (النجاحات) أظهرت مرة أخرى الحماس الذي يمكن أن يشعله يوليان وتشكيلته في ألمانيا”.

وكان تمديد عقد فولر حتى نهائيات كأس العالم 2026 قبل حوالي 10 أيام بمثابة بداية التمديد لناغلسمان.

ويزيد تمديد عقد ناغلسمان تعقيد مهمة بايرن ميونخ، بحثا عن خليفة لتوماس توخل الذي أجبرته الإدارة البافارية على الرحيل في صيف 2024، بعد أن تم تخفيض عقده الأولي لموسم واحد بعد سلسلة من النتائج السلبية في فبراير/شباط.

وارتبط اسم ناغلسمان بالعديد من الأندية في الآونة الأخيرة، حتى إن مجلس إدارة بايرن ميونخ الجديد دخل في مفاوضات مع مدير أعماله للعودة إلى الإشراف على النادي البافاري.

وحسب الصحافة الألمانية، فإن بايرن كان أول من وضع المدرب الإسباني لباير ليفركوزن شابي ألونسو على رأس أولوياته، لكن المدرب البالغ من العمر 42 عاما والمرتبط بعقد مع ليفركوزن حتى عام 2026 وهو أيضا هدف لليفربول الإنجليزي، وضع حدا للشائعات حول احتمال الرحيل في صيف 2024، بإعلانه في نهاية مارس/آذار الماضي أنه سيبقى في منصبه الموسم المقبل.

ومن بين الخلفاء المحتملين لتوخل، المدرب الإيطالي لنادي برايتون الإنجليزي روبرتو دي زيربي، الذي يتردد اسمه في أغلب الأحيان في وسائل الإعلام.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.