بدأ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” الجمعة إجراءات تأديبية بحق البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب روما الإيطالي لاستخدامه لغة مسيئة وإهانة حكم المباراة النهائية لمسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” ضد إشبيلية الإسباني.

وفي مقطع فيديو تم تصويره في ساحة انتظار السيارات في ملعب “بوشكاش أرينا” في بودابست عقب انتهاء المباراة النهائية التي خسرها روما بركلات الترجيح الأربعاء (1-4 بعد التعادل 1-1)، توجه الفني البرتغالي مراراً وتكراراً بكلمات نابية للحكم الإنجليزي أنتوني تايلور واصفاً إياه بـ “العار”.

كما سيتم توجيه اتهامات لنادي العاصمة الإيطالية بعد أن ألقى أنصاره عبوات وأشعلوا ألعاباً نارية وتسببوا في اضطرابات للجماهير. واتهم إشبيلية بارتكاب مخالفات مماثلة.

ورفع تايلور البطاقة الصفراء في وجه 13 لاعباً، 7 منهم من روما، فيما تعثرت المباراة بسبب كثرة الأخطاء والاعتراضات القوية من قبل الفريقين.

تم استهداف الحكم الإنجليزي من قبل جماهير روما الغاضبة في مطار بودابست. وقالت هيئة الحكام: نشعر بالخوف من الإساءة غير المبررة والمقيتة الموجهة إلى أنتوني وعائلته وهو يحاول العودة إلى منزله بعدما أنهى تحكيم نهائي الدوري الأوروبي.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.