في كل مرة يُسأل تشافي مدرب برشلونة عن عودة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب باريس سان جيرمان إلى البرسا، يكون جوابه الإشادة والدعم، ولكنْ هناك أمر غير مفهوم في إصراره على أن العودة تعتمد على “البولغا” وحده.

وفي آخر مقابلة أجريت معه، ذهب المدرب الإسباني وأحد أفضل لاعبي خط الوسط في العالم والذي زامل ميسي في البرسا 10 سنوات، أكثر من ذلك ليقول إن “عودة ميسي تعتمد عليه بنسبة 99%، شاهدت عدة مباريات لباريس سان جيرمان والأرجنتين، وعودته مناسبة تماما من الناحية الكروية، لكن اللاعب له اليد العليا”.

وتابع “بالنسبة لي لا توجد شكوك في كرة القدم، لا أريد خداع أي شخص، ولا يفعل الكتالونيون كذلك لأنه في آخر 20 مباراة سمعت صيحات تطالب بعودته”.

وشدد تشافي على أن “كل دقيقة تمر بمستقبل ليو ميسي يبدو أنه بعيد جدًا عن برشلونة، الأمر الذي يثير حزن الجماهير”.

ولكن إذا دققنا بكلام تشافي يظهر أن فيه مبالغة وضغطا وعدم دقة، لأن الدولي الأرجنتيني لم يكن يريد مغادرة الفريق قبل عامين ولكنه أُحرج ليخرج، ورغم أن لديه خيار تمديد عقده مع الفريق الباريسي لعام، فإنه رفض ولم يعلن أي موقف من العروض المقدمة له بانتظار عرض البرسا أو على الأقل تحركه، وجلّ ما فعله هو تقديم اقتراح لميسي براتب سنوي قدر بنحو 13 مليون يورو لموسم مع موسم آخر اختياري.

وتشير مصادر إعلامية إلى أن الفريق الكتالوني طالب ميسي بالانتظار لأسبوع قبل أن يتخذ قراره ويبدأ بدراسة العروض المقدمة له -بينها العقد الملياري من نادي الهلال السعودي- بشكل جدي، واتخاذ القرار بشأنها، ولن يكرر ميسي -على ما يبدو- خطأ عام 2020 عندما وجد نفسه خارج البرسا وفي الأيام الأخيرة للميركاتو الصيفي.

وبالعودة إلى تشافي وضغطه غير المفهوم على ميسي في تصريحاته وأحاديثه والذي يطرح عدة أسئلة أبرزها:

  • كيف تعتمد عودة ميسي على اللاعب نفسه وهو ينتظر البرسا ليقدم عرضه؟
  • هل وافقت رابطة الليغا على خطة برشلونة المالية وسمحت له بالتحرك لضم لاعبين جدد وتسجيل اللاعبين القدامى؟
  • هل يريد البرسا تكرار قصة 2020 وتحميل ميسي مسؤولية فشل العودة المنتظرة وخاصة أن مطالبة الجماهير بعودته باتت شبه يومية؟
  • هل فعلا يستطيع تشافي السيطرة على غرفة ملابس تضم أسطورة مثل ميسي؟
  • هل يخاف تشافي من شعبية ميسي بين اللاعبين وخاصة أنه لا يزال يتلمس خطواته الأولى في عالم التدريب؟

كل هذا يحدث في وقت تنشر فيه صحيفة “ليكيب” (L’Equipe) الفرنسية سيناريوها خرافيا لعودة ميسي إلى البرسا ويقضي بأن ينضم “البرغوث” إلى فريق إنتر ميامي في الدوري الأميركي والذي يملكه النجم الإنجليزي ديفيد بيكهام ثم يُعار إلى برشلونة لفترة محددة وتكون بين 6 و18 شهرا ويستطيع خلالها لعب موسمين في دوري أبطال أوروبا والتحضير بشكل جيد للمشاركة مع منتخب بلاده في كوبا أميركا 2024، وبهذا يكون البرسا لم يخرق قواعد اللعب المالي النظيف لليغا واستعاد نجمه الأول.

وبينما يتحدث الجميع عن سيناريوهات متعددة للرحيل، أعلن سان جيرمان عن قميص الفريق للموسم الجديد في الدوري الفرنسي ويظهر في منشورات الفريق الباريسي ميسي وهو يرتدي قميص موسم 2023-2024.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.