قبل 7 أسابيع من انطلاق نهائيات كأس العالم للسيدات في كرة القدم، لم يُبع أكثر من نصف تذاكر المباريات في نيوزيلندا المضيفة للبطولة إلى جانب أستراليا، وفق ما قاله المنظمون اليوم الثلاثاء.

وأقرّت جاين باترسون مديرة العمليات للبطولة في نيوزيلندا بأنها قلقة من تباطؤ المبيعات.

وصرحت لـ”راديو نيوزيلندا” بأن الملاعب والمرافق جاهزة، “ولكن إذا كان هناك أي شيء يبقيني مستيقظة في الليل فهو حرصي على أن يستفيد النيوزيلنديون من هذه الفرصة إلى أقصى حد”.

وينطلق المونديال في 20 يوليو/تموز، وبيعت حتى الآن 930 ألف تذكرة في البلدين.

وقال مسؤولون إن 220 ألف تذكرة من إجمالي 550 ألفا بيعت في نيوزيلندا حيث سيخوض المنتخب الأميركي حامل اللقب مبارياته الثلاث في دور المجموعات.

وتستضيف 3 مدن في البلاد مباريات البطولة هي العاصمة ويلينغتون وهاميلتون ودونيدين وأوكلاند.

ورغم المخاوف، فإن باترسون واثقة بأن الشعب “الملقب بالكيويز سيقف وراء هذا الحدث العالمي”.

وأضافت “قمنا بتسعير التذاكر لتكون في متناول الجميع، بدءًا من 20 دولارا نيوزيلنديا (12 دولارا أميركيا) للبالغين و10 دولارات للأطفال، أرخص من الذهاب إلى السينما”.

من جهتها، قالت باولا هانسن المسؤولة في كرة القدم النيوزيلندية إن المشجعين يميلون إلى شراء التذاكر “في وقت متأخر من الحدث”، وتوقعت أن تمتلئ بعض الملاعب بالسعة الكاملة.

وقالت من دون إعطاء أرقام محددة “حققت بعض المباريات الكبيرة عددا كبيرا من المبيعات وبشكل لا يصدق”.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.