تعرّض الدولي الأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي، قائد بنفيكا، للإصابة في لحظة غير متوقعة خلال مراسم تتويج الفريق بلقب الدوري البرتغالي، بعد صيام عنه دام 3 مواسم.

وحصد بنفيكا لقب الدوري البرتغالي عقب فوزه في الجولة الأخيرة على فريق سانتا كلارا بنتيجة 3-0، ليرفع رصيده إلى 87 نقطة، بفارق نقطتين عن غريمه بورتو حامل اللقب.

وتقدّم أوتاميندي أمام زملائه من أجل رفع درع الدوري بصفته قائدا للفريق، وفي أثناء ذلك سقطت اللوحة التي كتب عليها “أبطال” على كاحله.

واللافت أن اللاعب نفسه واصل احتفاله برفع الدرع، لدرجة أن زملاءه لم ينتبهوا لألمه، ثم رفعوا اللافتة عن كاحله وواصلوا احتفالهم.

ومن حسن حظ أوتاميندي أن إصابته لم تكن خطيرة.

وعزّز بنفيكا مكانته كأكثر الفرق تتويجا في الدوري البرتغالي، بوصوله إلى اللقب الـ38، بفارق 8 ألقاب عن بورتو.

وشارك أوتاميندي، الذي وصل إلى بنفيكا قادما من مانشستر سيتي الإنجليزي عام 2020، مع الفريق البرتغالي هذا الموسم في 46 مباراة بجميع البطولات، سجل خلالها هدفين وقدم تمريرة حاسمة واحدة.

ويُعد هذا اللقب في الدوري البرتغالي الأول لأوتاميندي مع بنفيكا، والرابع في مسيرته، حيث سبق له الفوز بثلاثة ألقاب متتالية مع بورتو في مواسم 2010-2011، و2011-2012، و2012-2013.

وعاش المدافع البالغ من العمر 35 عاما موسما استثنائيا، بعدما نجح في التتويج مع منتخب بلاده الأرجنتين بكأس العالم 2022 في قطر العام الماضي.

لكن على مستوى النادي، ورغم التتويج بلقب الدوري، فإن بنفيكا ودع مسابقتي كأس البرتغال ودوري أبطال أوروبا من الدور ربع النهائي، أمام سبورتنغ براغا وإنتر ميلان على التوالي.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.