انتقل التضامن مع البرازيلي فينيسيوس جونيور نجم ريال مدريد إلى دوري بلاده، في مباراة جمعت بين فلامينغو وكروزيرو، وهما من أكبر الأندية في بلاد “السامبا”.

وتعرض الدولي البرازيلي مرة أخرى لإساءات عنصرية خلال مباراة في “ميستايا” ضد فالنسيا في 21 من الشهر الجاري.

ورددت الجماهير في “ميستايا” ملعب فالنسيا إهانات عنصرية بحق اللاعب البرازيلي خلال مواجهة بين الفريقين -الأحد الماضي- واتهم اللاعب إسبانيا ورابطة الدوري بالتقصير في مواجهة هذه التصرفات؛ مما أدى إلى اعتقال عدد من المشجعين.

وبعد إطلاق الحكم صفارة البداية لم يبدأ اللاعبون المباراة أو يلمسون الكرة بل جلسوا والحكام على أرض الملعب، وبعد نصف دقيقة ووسط تفاعل الجمهور؛ وقف اللاعبون وأطلق الحكم مرة ثانية الصفارة لتنطلق المباراة.

كما ارتدى فلامنغو -فريق “فيني” السابق- قمصانا كُتب عليها مع “فيني جونيور”.

وفي مدرجات ملعب “ماراكانا”، حمل آلاف المشجعين لافتات كُتب عليها “الجميع مع فيني جونيور”.

المصدر : مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.