يناقش حكّام كأس أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2024) التي تستضيفها ألمانيا من 14 يونيو/حزيران إلى 14 يوليو/تموز، قراراتهم بشكلٍ تفصيليّ أكثر لقادة المنتخبات حصرا.

وسيكون بإمكانهم تحذير اللاعبين الآخرين من التدخّل، وفقا لما أعلنه الاتحاد الأوروبي للعبة (ويفا) الثلاثاء.

وأوضح الإيطالي روبرتو روزيتي رئيس لجنة الحكّام في (ويفا) “نريد حكاما ذوي شخصيات قويّة يتّخذون قرارات -غير محبّبة للجمهور أحيانا- ويتحمّلونها على أرض الملعب، ولكننا نريد أيضا أن يكونوا أكثر انفتاحا”.

وتابع الحكم الدولي السابق أن حكّام البطولة المقبلة “سيشاركون المزيد من التفاصيل مع اللاعبين والمدرّبين لمساعدتهم في فهم اتخاذ بعض القرارات”، وذلك “لخلق جو من الثقة”، خاصةً أنهم “يتلقون الكثير من المعلومات” من حكم الفيديو المساعد “فار”.

وأردف أن “شرح قرار عندما تُحاط بـ22 لاعبا” يصبح “مستحيلا”، خاصةً عندما يكون هناك “200 إلى 250 قرارا في المباراة”.

وأضاف روزيتي (56 عاما) الحائز جائزة أفضل حكم في الدوري الإيطالي 4 مرات “نطلب من جميع المنتخبات التأكيد على أن القائد هو اللاعب الوحيد الذي يتحدث مع الحكم”.

وأشار إلى أنه في حال كان حارس المرمى هو الذي يحمل شارة القيادة “فسيتعيّن اختيار لاعب آخر لأداء هذا الدور إذا اتُخذ قرار في الجهة المقابلة للملعب”.

وأكّد أنه ما عدا هذا الاستثناء “سينذر أي لاعب يتجاهل دور قائده أو يقترب من الحكم ويُظهر قلة احترام أو اعتراضا”.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.