سقط يوفنتوس الثاني على ملعب نابولي حامل اللقب بالخسارة أمامه 1-2 الأحد في المرحلة الـ27 من الدوري الإيطالي لكرة القدم، فيما واصل بولونيا تألقه وحلمه بخوض دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية فقط في تاريخه بفوزه على مضيفه أتالانتا 2-1.

على ملعب “دييغو أرماندو مارادونا”، قدّم يوفنتوس مباراة جيدة إلى حد كبير بتشكيلة شابة بلغ معدل أعمارها 26 عاما و14 يوما، لكنه لم يستثمر الفرص التي حصل عليها، لاسيما الصربي دوشان فلاهوفيتش، فدفع الثمن بهزيمة رابعة للموسم.

وبهذه الهزيمة، باتت الفرصة سانحة أمام إنتر المتصدر للابتعاد عن فريق المدرب ماسيميليانو أليغري بفارق 15 نقطة في حال فوزه الاثنين على ضيفه جنوى، فيما بات جاره ميلان الثالث على بعد نقطة من “السيدة العجوز” بعد فوزه الجمعة على لاتسيو 1-0.

وفي المقابل، استفاد نابولي من التعادل السلبي لفيورنتينا أمام تورينو السبت كي يتقدم إلى المركز السابع بـ43 نقطة.

 

وكان الشوط الأول في طريقه للانتهاء بالتعادل السلبي قبل أن يخطف الجورجي خفيتشا كفاراتسخيليا التقدم لأصحاب الأرض بتسديدة جميلة “على الطاير” أسكن بها الكرة الزاوية اليمنى لمرمى الحارس البولندي فويتشيخ شتشيزني (43).

وبدأ يوفنتوس الشوط الثاني ضاغطا بحثا عن التعادل، وفي الدقيقة 81 نجح فيديريكو كييزا في هز شباك نابولي بتسديدة أرضية قوية أودع بها الكرة على يمين ميريت.

وحصل نابولي على ركلة جزاء بعد خطأ على النيجيري فيكتور أوسيمين الذي انبرى لها فاصطدم بتألق شيزني، لكن البديل جاكومو راسبادوري كان في المكان المناسب لمتابعة الكرة في الشباك (88).

بولونيا يواصل الحلم

وواصل بولونيا حلمه بخوض دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية فقط في تاريخه، وذلك بعدما قلب الطاولة على مضيفه ومنافسه على المشاركة في المسابقة القارية الأم أتالانتا بالفوز عليه 2-1.
وتقدم أتالانتا بهدف سجله النيجيري أديمولا لوكمان الذي كان في المكان المناسب لمتابعة تسديدة زميله دافيدي زاباكوستا (28).

وفي بداية الشوط الثاني عادل بولونيا النتيجة من ركلة جزاء نفذها بنجاح يوشوا زيركزي (57)، وبعد دقائق معدودة سجل الأسكتلندي لويس فيرغوسون هدف التقدم والفوز السادس تواليا والـرابع عشر هذا الموسم بتسديدة من خارج المنطقة (61).

وبذلك، رفع بولونيا الحالم بالمشاركة في دوري الأبطال لأول مرة منذ تجربته الأولى والوحيدة موسم 1964-1965، رصيده إلى 51 نقطة في المركز الرابع بفارق 4 نقاط عن روما الخامس الذي تغلب السبت على مونتسا 4-1، فيما تراجع أتالانتا من المركز الخامس إلى السادس بـ46 نقطة بتلقيه الهزيمة الثانية تواليا والتاسعة للموسم.

وتنفس فيرونا الصعداء عندما تغلب على ضيفه ساسوولو 1-صفر بفضل هدف البولندي كارول سفيديرسكي في الدقيقة 79.

وهو الفوز الأول لفيرونا في مبارياته السبع الأخيرة (3 تعادلات ومثلها هزائم) والخامس هذا الموسم فتخلص من المركز الـ18 المؤدي إلى الدرجة الثانية وارتقى إلى الـ17 برصيد 23 نقطة.
في المقابل، مني ساسوولو بخسارته الرابعة تواليا والسابعة في مبارياته الثماني الأخيرة وتجمد رصيده عند 20 نقطة.

وسجل التشيكي ياكوب يانكتو هدفا في الدقيقة 69 لصالح فريقه كالياري، ملحقا بإمبولي الهزيمة الأولى منذ استعانته بالمدرب دافيدي نيكولا في منتصف يناير/كانون الثاني.

ورفع كالياري بانتصاره الخامس رصيده إلى 23 نقطة في المركز الـ18، بفارق الأهداف خلف فيرونا ونقطة خلف فروزينوني الـ16 الذي تعادل على أرضه مع ليتشي بهدف للمغربي وليد شديرة (2+45) مقابل هدف احتسب للحارس ميكيلي تشيروفوليني عن طريق الخطأ في مرماه (61).

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.