يتعيّن على مشجعي كرة القدم الصينيين دفع ما يصل إلى 630 يورو لمشاهدة بطل العالم الأرجنتيني ليونيل ميسي يلعب في بكين في 15 يونيو، في المباراة الودية التي تجمع “ألبي سيليستي” وأستراليا.

ويمثّل هذا اللقاء في بكين ضد منتخب أستراليا الذي تغلّبت عليه الأرجنتين 2-1 في دور الـ16 في مونديال قطر، عودة كبيرة لكرة القدم الدولية إلى الصين، بعد ثلاث سنوات من القيود الصحية الصارمة التي أفرغت الملاعب وأدت إلغاء مسابقات رياضية عدة.

وتقام المباراة في ملعب “العمّال” الذي خضع للتجديد حديثاً وبسعة 68 ألف متفرج.

وقال المنظمون إن التذاكر، التي ستباع على مرحلتين يومي 5 و8 يونيو، ستتراوح أسعارها بين 580 يواناً (76 يورو) و4800 يوان.

ولتجنب عملية إعادة البيع غير القانونية، يجب على المشترين تقديم هويتهم التي سيتمّ التحقّق منها عند مدخل الملعب.

وبحسب المنظمين “لا يسمح بتحويل التذاكر أو نسخها”.

ولكن على منصة “تاوباو” الأكثر شعبية للبيع عبر الإنترنت في الصين، قدّم العديد من التجار بالفعل خدمة حجز التذاكر، وطلب أحدهم 18 ألف يوان (ما يقارب 2400 يورو) لحجز مقاعد “في آي بي” (كبار الشخصيات).

وانتقد المشجعون بشدة ارتفاع أسعار التذاكر الجمعة على شبكة “ويبو” للتواصل الاجتماعي.

وكتب أحدهم معلقاً على الحساب الرسمي للمنظمين “سأدينكم بالسرقة”، وتساءل آخر ساخراً “مقابل 4800 يوان، هل سيحملنا ميسي على ظهره أثناء اللعب؟”.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.