أعلن رئيس الوزراء الكيني السابق رايلا أودينغا وفاة كيلفن كيبتوم صاحب الرقم القياسي العالمي لسباق الماراثون ومدربه جيرفيس هاكيزيمانا إثر حادث سير أمس الأحد.

وأضاف أودينغا عبر حسابه على منصة إكس للتواصل الاجتماعي “أخبار مدمرة. نشعر بالحزن على فقدان شخص مميز، وهو كيلفن كيبتوم، حامل الرقم القياسي العالمي وأيقونة ألعاب القوى الكينية”.

وتابع “توفي مع مدربه بشكل مأساوي في حادث الليلة. أحر التعازي لأحبائه وأصدقائه وأسرة ألعاب القوى كلها. أمتنا حزينة على الخسارة الفادحة لبطل حقيقي”.

وفي وقت سابق، قال وزير الرياضة الكيني أبابو ناموامبا عبر حسابه على منصة إكس “الأمر مؤلم بشكل مدمر. فقدت كينيا جوهرة استثنائية. لا أجد الكلمات (التي تعبر عن الحادث)”.

وحرص الرئيس الكيني الحالي وليام روتو، على نعي البطل الراحل أيضا.

الرقم القياسي العالمي

وحقق كيبتوم (24 عاما) الرقم القياسي العالمي في ماراثون شيكاغو في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بزمن بلغ ساعتين و35 ثانية، ليختصر من الرقم القياسي العالمي البالغ ساعتين و01.09 دقيقة الذي سجله مواطنه إيليود كيبتشوجي في برلين عام 2022.

وكان يأمل كيبتوم، الذي حقق 3 من أسرع 7 أرقام في سباقات الماراثون في التاريخ، أن يصبح أول عداء يقل من ساعتين في ظروف السباق في روتردام في أبريل/نيسان، وكذلك المشاركة لأول مرة في الأولمبياد في باريس في يوليو/تموز المقبل.

وقال رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى سيباستيان كو في بيان “نشعر بالصدمة والحزن العميق منذ علمنا بالخسارة الفادحة لكيلفن كيبتوم ومدربه هاكيزيمانا. بالنيابة عن الاتحاد الدولي لألعاب القوى نرسل تعازينا الحارة لأسرهم وأصدقائهم وزملائهم وإلى كينيا. إنه رياضي مذهل وترك إرثا رائعا وسنفتقده كثيرا”.

ووفقا لصحيفة نيشين، كان كيبتوم يقود سيارته مع مدربه الرواندي وامرأة في سيارة قرب قرية ريفت فالي التي ولد فيها عندما وقع الحادث.

وتوفي كيبتوم ومدربه جيرفيس في مكان الحادث لكن المرأة، شارون كوسجي، نجت من إصابات خطيرة وتم علاجها في مستشفى محلي.

ونقلت الصحيفة عن قائد الشرطة المحلية بيتر مولينغي قوله “كان هذا حادثا ذاتيا”.

وحطم كيبتوم الرقم القياسي لمسار ماراثون لندن في وقت سابق من العام الماضي، وكان عازما على إحداث الفارق مرة أخرى في شيكاغو، وهو ما تحقق عندما انطلق بسرعة كبيرة لمسافة 35 كيلومترا ليرفع ذراعيه في الهواء وسط هتافات الجمهور في الاستقامة الأخيرة معلنا عن فوزه بلقب السباق وتحطيم الرقم القياسي العالمي.

وكان هاكيزيمانا (36 عاما) عداء مسافات طويلة سابق ولا يزال يحمل الرقم القياسي الرواندي في سباق 3 آلاف متر حواجز. وقد التقى كيبتوم لأول مرة عندما كان يتدرب في ريفت فالي وعمل معه بشكل مكثف قبل ماراثون لندن العام الماضي.

وقال العداء الكيني ديفيد روديشا بطل الأولمبياد مرتين وحامل الرقم القياسي العالمي في سباق 800 متر عبر حسابه على منصة إكس “أشعر بالصدمة والحزن العميق بمعرفتي بوفاة كيلفن كيبتوم ومدربه جيرفيس هاكيزيمانا. هذه خسارة كبيرة”.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.