قرر “إيه جي براون” رئيس قسم سلامة العلامة التجارية وجودة الإعلانات في “تويتر” (Twitter) مغادرة الشركة، وفق مصدر مطلع أمس الجمعة، وهو ثاني مدير في هذا القسم يغادر في غضون أيام، وفق تقرير لوكالة “رويترز” (Reuters).

وتضيف المغادرة الأخيرة مزيدا من التحدي للمهمة التي تواجهها ليندا ياكارينو الرئيسة التنفيذية الجديدة لتويتر، حتى قبل أن تتولى هذا المنصب.

وكانت إيلا إروين نائبة رئيس المنتج للثقة والأمان في تويتر قد أعلنت أول أمس الخميس لرويترز أنها استقالت من منصبها.

وكان عمل إروين يتركز على جهود الإشراف على المحتوى، وغالبا ما كانت هي من ترد على المستخدمين حول أسئلتهم بشأن الحسابات المعلقة.

أما براون فكانت مهمته تتركز على منع ظهور الإعلانات بجوار محتوى غير مناسب.

ومنذ أن استحوذ إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” (Tesla) على تويتر في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، كافحت المنصة للاحتفاظ بالمعلنين، الذين كانوا قلقين بشأن وضع إعلاناتهم بعد أن سرّحت الشركة آلاف الموظفين.

وحتى قبل الاستقالات الأخيرة رفيعة المستوى في الإدارة، كان ماسك يقلل من عدد الموظفين المكلفين بالسلامة وتعديل المحتوى كجزء من عمليات التسريح واسعة النطاق التي قامت بها الشركة.

فقد سرح فريق أخلاقيات الذكاء الاصطناعي بالكامل، والذي كان مسؤولا عن ضمان عدم التوصية بالمحتوى الضار للمستخدمين من خلال الخوارزميات، وفق تقرير لموقع “سي إن بي سي” (CNBC).

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.