قال رئيس مايكروسوفت (Microsoft) براد سميث، الخميس، إن أكبر مخاوفه بشأن الذكاء الاصطناعي ظهور تقنيات التزييف العميق التي تظهر محتوى واقعيا لكنه خاطئ، حسب تقرير لوكالة رويترز (Reuters).

ودعا سميث -في خطاب ألقاه في واشنطن يهدف للبحث عن أفضل الطرق لمعالجة قضية تنظيم الذكاء الاصطناعي- إلى اتخاذ خطوات تضمن أن يعرف الناس متى تكون الصور أو الفيديوهات حقيقية ومتى تكون مزيفة.

وأضاف سميث “سيتعين علينا معالجة المشكلات المتعلقة بالتزييف العميق، كما سيتعين علينا مواجهة مخاوفنا في هذا المجال خصوصا عندما يتعلق الأمر بالمحاولات الأجنبية لاستخدام هذه التقنيات في الفضاء السيبراني للتأثير على دولنا، وبالتحديد الأنشطة التي تجريها بالفعل الحكومة الروسية والصين والإيرانيون”.

ويتابع سميث “نحن بحاجة إلى اتخاذ خطوات لحماية الجمهور من تزييف المحتوى الموجود في الفضاء السيبراني بقصد خداع الأشخاص أو الاحتيال عليهم من خلال استخدام الذكاء الاصطناعي”.

كما دعا سميث إلى ترخيص برامج الذكاء الاصطناعي المهمة مع تقييد هذه التراخيص بضرورة حماية جميع أشكال الأمن.

وقال “سنحتاج إلى جيل جديد من ضوابط مشاركة هذه التقنيات، أو على الأقل تطوير ضوابط تصدير التقنيات لدينا، لضمان عدم سرقة هذه التقنيات أو استخدامها بطرق تنتهك معايير الولايات المتحدة”.

وعانى المشرعون في واشنطن طوال أسابيع بشأن التوافق على القوانين التي يجب سنّها للسيطرة على الذكاء الاصطناعي في الوقت الذي تتسابق فيه الشركات الكبيرة والصغيرة لجلب الذكاء الاصطناعي المتعدد الاستخدامات إلى السوق.

وقال سام ألتمان الرئيس التنفيذي لشركة “أوبن إيه آي” (OpenAI)، وهي الشركة الناشئة وراء برنامج الذكاء الاصطناعي “شات جي بي تي” (ChatGPT)، أمام لجنة في مجلس الشيوخ،  إن لديه “قلقا كبيرا” من أن يؤثر استخدام الذكاء الاصطناعي في نزاهة الانتخابات، مضيفًا أنه يحتاج إلى تنظيم.

كما دعا ألتمان -الذي تدعم مايكروسوفت شركته “أوبن إيه آي”- إلى تعاون عالمي في مجال الذكاء الاصطناعي ومنح حوافز للشركات التي تمتثل لمعايير السلامة.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.