كشفت شركة “مايكروسوفت” (Microsoft) الأميركية عن عدد من التغييرات القادمة لروبوت “بينغ” (Bing) المعتمد على الذكاء الاصطناعي، ومن بينها دعم متصفحات الطرف الثالث، مثل “كروم” (Chrome) و”فايرفوكس” (Firefox).

وقال ميخائيل باراخين رئيس خدمات الويب والإعلانات في مايكروسوفت إن فريق تطوير روبوت “بينغ” سيجري قريبا أولى تجارب عمل الروبوت على متصفحات الطرف الثالث.

وتوجد بالفعل إضافات عدة تمكن المستخدمين من استخدام روبوت “بينغ” أو “شات جي بي تي” (ChatGPT) داخل متصفحات كروم وفايرفوكس، لكنها إضافات غير رسمية تابعة لمطورين مستقلين.

وسيكون الدعم الرسمي للمتصفحات الخارجية خيارا أفضل للمستخدمين ومايكروسوفت على حد سواء، إذ تأمل الشركة الأميركية أن يصل الروبوت إلى عدد أكبر من المستخدمين لتدريب وتطوير الروبوت بشكل أسرع.

وكانت مايكروسوفت قد أضافت بالفعل روبوت “بينغ” إلى متصفحها “إيدج” (Edge) في وقت سابق، بالإضافة إلى تضمينه في محرك البحث الخاص بها، ونظام ويندوز (Windows) ومختلف التطبيقات والخدمات التابعة لها، كما ألغت شرط تسجيل الدخول إلى حساب مايكروسوفت لاستخدام الروبوت.

وبالإضافة إلى دعم المتصفحات الأخرى أشار باراخين إلى تحسينات قادمة لما أطلق عليه “معدل الانفصال”، مما يعني إصلاحا لمشكلة توقف الروبوت عن الاستجابة، وانتهاء جلسة الدردشة فجأة، وهي مشكلة كثرت الشكاوى بشأنها، خاصة لدى المستخدمين الذين يعتمدون على الروبوت في التعامل مع الأكواد البرمجية.

وستكون هناك تحسينات أخرى قادمة إلى ميزة منشئ الصور بالذكاء الاصطناعي (Bing Image Creator)، علما بأن هذه التحسينات قد تُطلق ضمن تحديث للروبوت في يونيو/حزيران الحالي.

وكانت مايكروسوفت قد اعلنت أواخر مايو/أيار الماضي أن “ويندوز 11” سيتيح قريبا للمستخدمين إمكانية معرفة كلمات المرور الخاصة بشبكات الواي فاي المحفوظة سابقا على الحاسوب.

وذكرت أن “ويندوز 11” سيدعم تشغيل الصيغ المختلفة للملفات المضغوطة، الأمر الذي قد يغني المستخدم عن تنزيل برامج أو أدوات إضافية من أجل التعامل معها.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.